الجمعة، 18 مارس، 2011

ماذا حدث حقاً فى اليابان؟

طالعتنا أخبار مأساة اليابان صباح يوم الجمعة 11 مارس 2011 ،بدأت بزلزال مدمر بقوة تصل إلى 8.9 على مقياس ريختر ، تبعته موجات تسونامى غادرة بإرتفاع زهاء 10 أمتار مع هزات إرتدادية زادت عن الـ 160 هزة، وصل أكبرها قوةً إلى 7.1 بمقياس ريختر و أخيرا و ليس آخرا كارثة نووية محتملة قد تقضى على مستقبل اليابان و تهدد العالم بأسره نتيجة إنفجار مفاعلاتها النووية واحدا تلو الآخر فى فوكوشيما. تتابع الأحداث فى اليابان يدعونا لنتمهل قليلا لكى نستوعب تلك الأحداث المتسارعة .


اليابان بعد الكارثة


كان يوم الجمعة 11 مارس 2011 مجرد يوم تقليدى فى حياة الشعب اليابانى ، كل فرد مشغول بأعماله اليومية، فذلك موظف يقوم بأعماله المكتبية ، و تلك سيدة تقوم بالتسوق من أجل تحضير وجبة الغداء. لكن لم تكتمل أحداث اليوم بالتسلسل الطبيعى المعتاد، فقد إنقطع هذا التسلسل بغتة فى تمام الساعة الثالثة إلا ربع عصراً بالتوقيت المحلى لليابان عندما إرتجت الأرض بشكل مخيف منذر بجحيم لم يكن فى الحسبان، ناطحات السحاب تتراقص و الأسقف تنهار و الصرخات الملتاعة هنا و هناك إستمرت لمدة دقيقتين كاملتين بدت كالدهر لمن عاشها. قطعت المحطة التليفزيونية القومية NHK بث جدولها اليومى بشكل مفاجئ لتعلن النبأ على المواطنين اليابانيين.ضرب زلزال قوته 8.9 ريختر فى قلب المحيط الهادى على بعد 8 ميل قبالة سواحل مدينة سنداى اليابانية شمالى طوكيوعلى عمق 15 ميل تحت سطح الأرض.

إذا إنتقلنا بالمشهد إلى قلب المحيط الهادى فى لحظة وقوع الحدث تماما، لرأينا الصفيحة التكتونية التى يرقد عليها المحيط الهادى تنزلق بغتة أسفل الصفيحة التكتونية التى تحمل اليابان!! و لكى نتعرف على ماهية الصفائح التكتونية بشكل أفضل، لنا ان نتخيل قشرة الأرض و هى الطبقة الصلبة التى تغطى الأرض، و قد قُسمت إلى أجزاء عدة مثل قطع الأحجية (البازل Puzzle) فإذا ما تم تجميعها سوية لتكونت لنا القشرة الكروية للأرض، و كل قطعة منفردة من قطع البازل تمثل صفيحة تكتونية.



تتموضع اليابان على حافة 3 صفائح تكتونية و هى صفيحة أمريكا الشمالية التى ترقد عليها اليابان فعليا و بالقرب من حافتها، حيث تلتقى مع صفيحتين أخريين و هما صفيحة الفلبين و الصفيحة الباسيفيكية (صفيحة المحيط الهادى).



و كما ذكرنا فإن الصفيحتين المسئولتين عن الكارثة هما الأمريكية و الباسيفيكية، و هاتان فى حركة دائمة، تنزلق الباسيفيكية أسفل الأمريكية بمعدل 5 سنتيمتر كل عام ،و لكن بما أنهما فى حركة دائمة لما سببا تلك الضجة المفاجأة و أحدثا دمارا شاملا؟
تنزلق الباسيفيكية ببطئ إلى اسفل و مع إنزلاقها تسبب ضغط قهرى على الأمريكية لحدوث نوع من الإلتصاق ما بين الحافة السفلى للأمريكية مع الباسيفيكية فتسحبها معها لأسفل ، و مع زيادة الضغط تبدأ الأمريكية فى الإنبعاج ببطئ و فى لحظة ما ينفك هذا الإلتصاق و تنفلت الأمريكية من الباسيفيكية لترتد عدة أمتار لأعلى و مع هذا الإنفلات تنطلق الطاقة المختزنة الناجمة عن الضغط على صفيحة أمريكا الشمالية فى مياة المحيط لتولد موجات مدمرة معروفة بإسم"موجات تسونامى".








لم يلبث الشعب اليابانى يلتقط أنفاسه إثر صدمة الزلزال المدمر، حتى يفاجأ بموجات تسونامى عاتية إرتفاعها 10 أمتار تأتى على الأخضر و اليابس و تجرف المنازل و السيارات....و البشر أنفسهم.أحد الخصائص المدمرة لتسونامى أنها قد تبدو موجات عادية جدا متولدة وسط المحيط و قد لا تلاحظ بالمراقبة العادية و لا تثير أدنى الشك لأن إرتفاعها يكون منخفض و سرعتها تساوى سرعة طائرات الركاب!! ، و لكنها حالما تقترب من اليابسة تنخفض سرعتها و يزداد إرتفاعها بشكل مخيف لتكتسح كل ما يعترض طريقها و كما حدث فى اليابان إرتفع حائط الموجات إلى 10 أمتار لتكتسح مسافة تقارب 10 كيلومتر من اليابسة.



خرافة القمر و كارثة اليابان

ذهبت بعض التفسيرات إلى أن كارثة اليابان قد سببها القمر..أو بمعنى أدق "القمر الأعظم"! يعتقد الناس أن القمر هو ما سبب تلك الكارثة لأنه كان فى مرحلة "الأوج القمرى" و هى احدى حالات القمر عندها يكون أكبر من حجمه الطبيعى! يتحرك القمر حول الأرض فى مدار بيضاوى أى أنه يقترب من الأرض تارة و يبتعد عنها تارة أخرى أثناء رحلة دورانه حول الأرض.



يكون القمر فى أقرب مسافة من الأرض على بعد 354,000 كيلومتر و يسمى "الأوج القمرى" و عندها يبدو القمر أكبر، و فى أبعد مسافة من الأرض يكون على بعد 410,000 كيلومتر و يعرف بـ"الحضيض القمرى" و عندها يبدو القمر أصغر.



و بما إن القمر يتم دورته حول الأرض فى مدة شهر تقريبا ، فإنه سوف ينتقل بين "أوجه" و "حضيضه" كل أسبوعين تقريبا. بالطبع فإن المجال الجذبى للقمر تتغير قوته على حسب بعده من الأرض و عندما يكون فى "أوجه" يصبح تأثير جاذبيته أكثر قوة.
ذهب الناس فى هذا الإعتقاد إلى الظاهرة الطبيعية الأرضية التى تكون جاذبية القمر المسئولة عنها و هى ظاهرة "المد و الجزر" التى تتسبب فى إرتفاع منسوب مياة البحار و المحيطات أو إنخفاضها على حسب وضع القمر بالنسبة للأرض.فعندما يسطع القمر فوق جزء من الأرض مباشرة فإن تلك المنطقة من الأرض ترتفع بنحو متر تقريبا كما يرتفع منسوب المياه نتيجة سحب جاذبية القمر لها و هنا يحدث "المد" فتغمر المياه مناطق أكثر من اليابسة، و العكس تماما يحدث فى ذات الوقت فى المناطق الأخرى التى لم يسطع عليها القمر بعد، فينحفض منسوب المياه لديها و تنحسر كاشفة مناطق أكبر من اليابسة و هو ما يسمى بـ"الجزر".

المد و الجزر

أما إذا وقع القمر و الشمس و الأرض على خط واحد أى أن القمر محاق أو بدر ،حينها يمكن أن يصل المد إلى أقصاه لأن البحار و المحيطات تتعرض للتأثير الجذبى للقمر و الشمس فى آن واحد فيصل منسوبهم إلى أعلى إرتفاع. و هنا يتساءل المتسائلون : ماذا إذا كان القمر فى "الأوج القمرى" فى مثل هذه الحالة؟لابد و أن التأثير سوف يكون أعظم و ربما يكون قد تسبب فى كارثة اليابان!
إذا نظرنا إلى التاريخ المتوقع لحدوث الأوج القمرى القادم ، نجد أنه سوف يقع فى يوم 19 مارس القادم و فى حالة يكون عندها القمر بدرا مكتملاً . إذن فإن القمر لم يكن فى "أوجه" يوم الحادى عشر من مارس كما لم يكن "بدرا" أيضا، و بذلك نبرئ القمر من تهمة كارثة اليابان. و حتى عندما يكون القمر بدرا و فى "أوجه"، لا يتوقع أن يتسبب فى موجات تسونامى أو زلازل، ربما يصبح تأثيره الجذبى أكبر على إرتفاع منسوب البحار و المحيطات بنسبة تصل إلى 50% و لكنه مازال ضعيفا للغاية بالمقارنة بكوارث تسونامى.

إنحراف محور الأرض



يعتبر زلزال اليابان هو الأقوى على الإطلاق فى تاريخها كله و يحتل المركز السادس فى تاريخ الزلازل الأكثر قوة منذ بداية تسجيلها عبر التاريخ. و لهذه القوة عاقبتها محليا على اليابان و عالميا على كوكب الأرض ككل.نشر المعهد الإيطالى الجيوفيزيقى دراسة تثبت إزاحة محور الأرض لمسافة 10 سنتيمتر إثر زلزال اليابان! المحور المقصود هنا ليس هو المحور الذى تدور حوله الأرض كل 24 ساعة إنما هو محور أخر إسمه "محور فيجر Figure Axis" ، هذا المحور هو الذى تتزن حوله كتلة الأرض بكل محتوياتها. مثل كل الأجسام التى تمتلك محور إتزان فجسمك مثلا محور إتزانه يمر بمنتصف جسمك تماما و ذلك لتوزع كتلته بالتساوى على جانبى هذا المحور و لهذا عندما تقف على قدميك تكون متزنا لأن محورك عمودى على سطح الأرض و الأرض شأنها شأن كل الأجسام تمتلك محور إتزان تتوزع حوله قاراتها و محيطاتها بالتساوى. و ما حدث بفعل الزلزال أعاد توزيع تلك الكتلة بقدر ضئيل تغير على إثره موقع المحور.الحدث الأبرز المصاحب لإزاحة محور الأرض هو قصر فترة اليوم الشمسى! يمكننا بقليل من التخمين أن نتوصل إلى حقيقة أن الأرض قد زادت من سرعة دورانها قليلا و بما أنها أصبحت أسرع فإنها تنهى دورتها الكاملة حول نفسها فى وقت أقل مما ينعكس بالضرورة على قصر مدة اليوم.

عند سماع الناس لخبر إزاحة محور الأرض فإنهم يصابون بالذعر و يتخيلون أن نهاية الأرض قد أصبحت وشيكة! لكننا نطمئن هؤلاء...فتأثير هذا الإنحراف بالكاد سوف نلحظ تأثيره على فترات الليل و النهار فمع هذا الإنحراف الجديد سوف يصبح اليوم أقصر بمدة تقدر بجزء ضئيل من الثانية! و هو ليس بالقدر الكبير الذى يؤرقنا. هذا الإنحراف أيضا قد يؤثر على نظام تحديد المواقع العالمى GPS و الذى يجب إعادة معايرته لكى يتماشى مع المتغيرات الناجمة عن إنحراف محور الأرض و كذلك عن إزاحة اليابان بمسافة تقدر بـ2.4 متر تقريبا عن موقعها الأصلى بفعل الزلزال!

ما حدث من زيادة لسرعة الأرض و قصر لفترة اليوم هو نتيجة منطقية للغاية بعد حدث بهذا القوة، فإن إنزلاق صفيحة أمريكا الشمالية تحت الصفيحة الباسيفيكية أدى إلى "إنكماش" لكوكب الأرض و مع هذا الإنكماش زادت السرعة قليلا. تعرف هذه الظاهرة بإسم "تأثير المتزحلق على الجليد". نرى المتزحلق على الجليد فى عروضه الممتعة يدور حول نفسه فاردا ذراعيه من حوله ثم يضم ذراعيه إلى جانبيه فتزداد سرعة دورانه بشدة لأنه أحدث نوع من "الإنكماش" لجسمه فتزايدت سرعته بالتبعية، و هذا هو ما حدث فعليا للأرض فمع إنكماش قشرة الأرض للداخل زادت سرعة دورانها.
يمكنك مشاهدة تأثير المتزحلق على الجليد فى هذا الفيديو:



تتوالى أحداث اليابان مع كل لحظة تمر، و بخاصة إنفجارات المفاعلات النووية التى تضع العالم على أعتاب كارثة محققة نستطيع أن نتكهن بنتائجها و لهذا موضوع آخر.

المصادر:
1,2,3,4,5

هناك 11 تعليقًا:

  1. انت مبدع يا صاحب الموقع

    ردحذف
  2. العفو يا أخى الكريم
    أتمنى لك الإستفادة على الدوام
    و أن نتشرف دائما بتعليقاتك
    لكن أتمنى أن تذكر إسمك فى تعليقاتك القادمة
    تحياتى

    ردحذف
  3. عاشت الايادي على هذا المجهود الرائع

    ردحذف
  4. العفو أخى/ أختى
    نتمنى أن تحوذ المواضيع على أعجابك دائما :)

    ردحذف
  5. موضوع رائع وشامل
    الف شكر

    ردحذف
  6. العفو ريما
    و أهلا بكى معنا دائما:)

    ردحذف
  7. بارك الله بك على هذا الموضوع المطّول المفيد =]

    ودي وتقديري ..

    ردحذف
  8. موضوع شيق

    ردحذف
  9. نحن بحاجة لمثل هذه المواضيع المفيده فالف شكر وتقدير كريم هادي من العراق

    ردحذف

  10. جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/

    عمادة الدراسات العليا
    http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156

    تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها:
    - كلية العلوم الإسلامية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
    - كلية اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160
    - كلية التربية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166
    - كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162
    - كلية العلوم المالية والإدارية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164
    - كلية الهندسة. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402
    - مركز اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168

    الرؤية:
    تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعات التي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية.

    الرسالة:
    تهدف إلى التطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية.
    تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي:
    - اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها.
    - اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا.
    - اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها.
    - التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة.
    - التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل.
    - التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي.
    - التوصية بمنح الدرجات العلمية.

    وتقدم عمادة الدراسات العليا:
    خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين، كالتالي:
    أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية.
    ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب).
    ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج).
    مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها:
    تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى.
    تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية، وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء.

    أهمية الأبحاث المطروحة:
    تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته.

    - خارطة طريق العمل:
    تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعات والمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم، وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله.
    وما زال العطاء مستمرًّا ...............
    مع تحيات/
    جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/

    ردحذف

الصفحات