الاثنين، 3 يناير، 2011

ما لا تعرفه عن الخلايا الجذعية-2-

هنا حان الوقت لكى نفهم الأهمية العظيمة للخلايا الجذعية و كيف تكون الحل للمشكلة التى بدأنا بها فى الجزء الأول...بعد أن نعرف قصة المريضة "كلوديا كستللو".



عانت كلوديا من تلف فى أحدى قصبيتيها الهوائيتين جراء اصابتها بمرض الدرن ، و هو ما أدى بدوره إلى قلة الهواء الداخل الى رئتها، و كما عرفنا من قبل عمليات الزرع ليست هى الحل المثالى.فى نوفمبر 2008 أصبح لدى كلوديا قصبة هوائية جديدة و الفضل فى ذلك يرجع الى الخلايا الجذعية.أخذت القصبة الهوائية من متبرع متوفى و تم غسلها بمحلول كيميائى للتخلص من كل خلايا المتبرع الاصلى للحد من تأثير الاجسام المناعية كما ذكرنا سابقا و ما تبقى منه فقط هو الهيكل الكولاجينى للقصبة و قد أستخدم هذا الهيكل كدعامة. فى المرحلة التالية تم استخراج نوعين من الخلايا من جسم كلوديا نفسه، أولا خلايا جذعية من نخاعها العظمى و ثم تم تحفيز هذه الخلايا لكى "تتكاثر" و "تتمايز" الى الخلايا المحيطة بالقصبة الهوائية أما النوع الاخر من الخلايا فهو مجموعة من الخلايا من القصبة الهوائية المريضة نفسها و هى خلايا سهلة النمو. تم زرع النوعين المذكورين من الخلايا فى الهيكل الكولاجينى و تركت فى حضانة حيوية لفترة ثم أصبحت القصبة الجديدة جاهزة للزرع و بدون أى خوف من مضاعفات رفض الجسم لها و كانت هذه هى أول عملية زرع ناجحة من نفس خلايا جسم المريضة. لم يكن هذا أول تنبؤ بنجاح الخلايا الجذعية.




القصبة الهوائية الجديدة لكلوديا

فى أبريل 2007 قام فريق من الاطباء بقيادة دكتور مجدى يعقوب بإنماء صمام لقلب بشرى باستخدام الخلايا الجذعية. يبلغ عدد المرضى المحتاجين لعمليات استبدال صمامات قلبية خلال عام 2010 حوالى 600000 مريض. بالتالى نشأت الحاجة الى توفير صمامات قلبية دون اللجوء الى الزرع من متبرع.



القفزة التالية فى ابحاث الخلايا الجذعية الخاصة بالقلب أن قام فريق من باحثين بمعامل جامعة منيسوتا ببناء قلب نابض كامل لأحد فئران التجارب. تم بناء هذا القلب بطريقة مشابهة لبناء القصبة الهوائية لكلوديا كستلو . أخذ قلب من فأر و غسل تمام من كل خلاياه و تبقى فقط هيكل جيلاتينى حقن به خلايا جذعية لفأر أخر و فى خلال أسبوع كان لديهم قلب كامل نابض بالحياة.و تظل الاضواء مسلطة على أبحاث الفئران حيث تمكن علماء أمريكيون من علاج فئران مشلولة جزئيا و عودتها للسير مجددا باستخدام خلايا جذعية جنينية . يهدف العلماء الى استخدام الخلايا الجذعية فى علاج أمراض أخرى مثل مرض السكرى بأعادة انماء خلايا البنكرياس القادرة على افراز مادة الانسولين من جديد لدى مرضى السكرى.

تجارب بناء قلب فأر نابض

يواجه العلماء فى أبحاث الخلايا الجذعية بعض المشكلات مع الخلايا البالغة لأنها ذات قدرات محدودة على التجدد والتحول الى خلايا متخصصة.لذا يميل العلماء الى استخدام الخلايا الجنينية فى أبحاثهم لأنها ذات قدرات هائلة على التحول و التخصص الى 220 نوع مختلف من الخلايا بسهولة .و لكن تكمن المشكلة فى الناحية الاخلاقية و الاجتماعية حيث انه معنى أخذ خلايا جنينية هو قتل جنين عمره لا يتعدى 5 أيام. لذا فالمبدأ مرفوض أخلاقيا و مع ذلك يصر العلماء على أبحاث الخلايا الجذعية الجنينية و لكنهم يحاولون التملص من جريمتهم الاخلاقية هذه عن طريق عمليات استنساخ خلايا جنينية فى المعمل باستخدام الحمض النووى لنفس جسم المريض المراد زرع الخلايا فيه و بذلك نحد من عمليات القتل الجائر للأجنة و يطلق على عمليات الاستنساخ هذه اسم" الاستنساخ العلاجى" .

فى أكتوبر 2010 تم إعطاء الإشارة الخضراء لإجراء أول عملية مصرح بها لإستخدام الخلايا الجذعية الجنينية، من أجل علاج مريض من إصابة فى الحبل الشوكى أدت به إلى الشلل.بالطبع واجهت هذه العملية الكثير من الإعترضات من جهات عديدة أولها الجماعات المعارضة للإجهاض لأن هذه العملية تقوم على تدمير جنين، كما تعرضت العملية لتأجيلات عديدة إلى أن تمت الموافقة لإجراءها فى أكتوبر الماضى. قام الأطباء بحقن ملايين الخلايا فى الحبل الشوكى للمريض آملين أن تقوم الخلايا بوظيفتها فتعمل على ترميم الخلايا العصبية و تعيد بناء غطائها الخارجى و من المتوقع أن يستعيد المريض قدرته الحركية فى وقت قريب إذ ان فئران التجارب التى تعانى من الشلل ، قد أجريت لهم نفس العملية و تماثلوا الشفاء فى مدة شهر تقريبا.



على الرغم من زيادة طلب الباحثين على الخلايا الجنينية، إلا أن آخرين قبلوا التحدى و بدأوا فى تطويع المتاح من الخلايا لكى تؤدى الغرض دون الحاجة للجوء إلى الخلايا الجنينية المحظورة أو الخلايا البالغة المحدودة القدرات. من أحدث الأبحاث فى هذا المجال، هو بحث أوجد تقنية لتحويل خلايا جلد إلى خلايا معوية! بعد أخذ شريحة رفيعة من الجلد تعمل هذه التقنية الجديدة على تحويل الخلايا الجلدية إلى خلايا "محَفزة" تحمل نفس صفات الخلايا الجنينية من ناحية "التكاثر" و التمايز" تماما، و من هنا تستطيع هذه الخلايا التحول إلى أى نوع كان ، و بسهولة تتحول إلى خلايا أمعاء دقيقة تستخدم لإستبدال الخلايا المعطوبة لدى المرضى الذين يعانوا من إلتهابات فى الأمعاء. تكمن الطفرة الحقيقية فى تقنية أخرى توصل إليها علماء كنديين، تقوم بتحويل الخلايا الجلدية إلى خلايا دم مباشرة دون المرور بمرحلة الخلايا "المحفزة" تلك!! و هى طريقة أسهل و أفضل و يمكنها أن تحل مشكلة نقص أكياس الدم و علاج أمراض مثل الأنيميا و ووقف الحاجة إلى عمليات زرع نخاع العظام .

اذا نظرنا الى الابحاث الواعدة فى مجال الخلايا الجذعية نجد الكثير منها يوحى بالامل ،ليست كبديل للاعضاء الحيوية فحسب بل أيضا فى التجارب المعملية للعقاقير الطبية بتجربتها على الخلايا الجذعية بدلا من تجارب الفئران أو الانسان. كما أنها تعطى نظرة شاملة عن الكيفية التى تعمل بها خلايا أجسامنا فى الصحة و فى الامراض أيضا كما فى حالات الأمراض الرواثية أو التشوهات الجينية التى من الممكن أن تؤثر على الخلايا فتحولها من خلايا سليمة صحيحة إلى خلايا سرطانية خبيثة، كل هذا و أكثر تمكننا الخلايا الجذعية من دراسته و إستكشافه. و قد تتمكن الخلايا الجذعية يوم ما من علاج أمراض تستعصى علينا اليوم مثل مرض الزهايمر و السرطان و مرض باركنسون(الشلل الرعاش).

المحير فى أمر الخلايا الجذعية أن دورها عظيم و اذا كانت تقوم بهذا الدور كاملا داخل جسم الانسان لم أحتاج على علاج أو زراعة أعضاء من الاساس فلما لا تقوم بدورها التقويمى هذا داخل جسم الانسان على أكمل وجه؟ فاذا ما تعرض عضو ما الى الخطر فتنطلق لتعالجه و ترمم خلاياه؟ فهذا ما يحير العلماء و يبحثون من أجل ايجاد حل و هذا الحل يتمثل فى "حقنة سحرية" تعطيها للمريض فتأمر الخلايا الجذعية لكى تنطلق الى العضو المعنى، فتقوم بإصلاح التالف و تعيد العضو كالجديد مرة أخرى. أصبح هذا الحلم قابل للتحقق فعلا عندما توصل باحثون بريطانيون إلى دواء يحقن للمريض لكى يحفز الجسم على إنتاج الخلايا الجذعية لكى تقوم بترميم العظم المكسور و الأربطة المتمزقة أو الخلايا القلبية التالفة.و للخالق حكمته ففى داخل جسمك ينشأ المرض و من داخل جسمك أيضا ينشأ العلاج من "خلاياك الجذعية".

هناك 3 تعليقات:

  1. الموقع يفتقر إلى مصادر علمية موثوقة!

    ردحذف

  2. جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/
    وكالة البحوث والتطوير
    http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=1712




    الأهداف الإستراتيجية للوكالة: http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=31213
    بناء القدرات البحثية والتطويرية للجامعة.
    إنشاء نظام إدارة سجلات ووثائق فعال.
    وضع أساليب لتقييم المقدرات والنتائج والأداء وتطوير أفضل الممارسات المتعلقة بالمشاريع والبرامج.

    المراكز والأقسام التابعة للوكالة:
    مراكز البحوث
    مركز التدريب والتأهيل
    مركز التطوير الأكاديمي
    مركز التطوير الاداري
    قسم أنظمة إدارة الأعمال
    قسم التعاون الأكاديمي
    قسم إدارة المشاريع
    قسم الجودة الأكاديمية

    ردحذف
  3. جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/
    كلية العلوم الإسلامية
    http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158

    نظام التعليم
    هناك نظامين تعليميين تنتهجه الجامعة، وهما:
    • تعليم مباشر
    • تعليم عن بعد

    الاقسام والبرامج التي توفرها الكلية:
    وتحتوي الكلية على أربعة أقسام رئيسة هي:
    • قسم القرآن الكريم وعلومه.
    • قسم الفقه وأصوله.
    • قسم الحديث وعلومه.
    • قسم الدعوة وأصول الدين.
    كما تعرض الكلية برامجها عن طريق كل من التعليم المباشر والتعليم الإلكتروني عن بعد.
    البرامج الدراسية:
    أولاً: برامج المرحلة الجامعية :
    البكالوريوس:
    • بكالوريوس العلوم الإسلامية (تخصص) الفقه وأصوله
    • KPT(JPS)600-07/71/Jld.II(35)(MQA/PA8822)/OL
    • بكالوريوس العلوم الإسلامية (تخصص) الحديث
    • KPT(JPS)600-07/71/Jld.II(35)(MQA/PA8797(67))/OL
    • بكالوريوس العلوم الإسلامية (تخصص) القرآن الكريم وعلومه
    • KPT(JPS)600-07/71/Jld.2(4)(MQA (S)10/13/1/2 Jld.09(18))/OL
    • بكالوريوس العلوم الإسلامية (تخصص) الدعوة وأصول الدين
    • KPT(JPS)600-07/71/Jld.II(35)(MQA/PA8821(77))/OL
    ثانيا: برامج الدراسات العليا:
    الماجستير:
    ماجستير في الفقه
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.III(2)(A9424)/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0774)\OC
    ماجستير في الدعوة
    JPT/BPP (U) 1000-801/71 (8)(A9618)/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0779)/OC
    ماجستير في العقيدة
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.4 (6)(A9616)/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0770)/OC
    ماجستير في القراءات
    JPT/BPP(U)1000-801/71(13)(A9615)/OL
    JPT/BPP (u) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0780)/OC
    ماجستير في فقه السنة
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.III(2)(A9427)/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0777)/OC
    ماجستير في أصول الفقه
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.III(2)(A9425)/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld..1 (55)(MQA/PA 0775)/OC
    ماجستير في علوم الحديث
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.III(21)/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0773)/OC
    ماجستير في التفسير وعلوم القرآن
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.III(2)(MQA (S)10/13/1/1 Jld.48(13))/OL
    JPT/BPP (U) 1000-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0776)/OC
    ماجستير في القضاء والسياسة الشرعية
    KPT(JPS)600-07/71/Jld.II(21)(A9619)/OL
    JPT/BPP (U) 100-801/71/Jld.1(55)(MQA/PA 0772 (20))/OC
    الدكتوراه:
    • دكتوراه في الفقه
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(34)(MQA/PA 11167 (11))/OL
    • دكتوراه في الدعوة
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(49)(MQA/PA0219)/OL
    • دكتوراه في القضاء و السياسة الشرعية
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(48)(MQA/PA 0216)/OL
    • دكتوراه في العقيدة
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(48)(MQA/PA0218)/OL
    • دكتوراه في القراءات
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(48)(MQA/PA 0217)/OL
    • دكتوراه في فقه السنة
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(34)(MQA/PA 11169 (11))/OL
    • دكتوراه في أصول الفقه
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(34)(MQA/PA 11168 (11))/OL
    • دكتوراه في علوم الحديث
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(49)(MQA/PA 0215)/OL
    • دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن
    • JPT/BPP(U)1000-801/71(34)(MQA/PA 11170 (11))/OL
    الرسوم الجامعية للبرامج الدراسية بالكلية
    تختلف أجور الدراسة في كلية العلوم الإسلامية باختلاف المرحلة الدراسية (البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه)، وكذلك تختلف باختلاف الهيكل الدراسي (C ، B ، A) بالنسبة للماجستير والدكتوراه، وكذلك تختلف إذا كانت الدراسة عن بعد أو كانت مباشرة، وللتعرف على أجور الدراسة يرجى مراجعة الرابط الالكتروني التالي:
    http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=2281

    مع تحيات/
    كلية العلوم الإسلامية
    http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
    جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/

    ردحذف

الصفحات